English Arabic

الجدلية الأمنية للإنتشار المفاجئ لتطبيق لعبة البوكيمون جو

الدكتور عبدالله خليفه الذوادي

تم مؤخرا و تحديدا في يوليو 2016 إطلاق تطبيق لعبة البوكيمون جو و التي أصبحت ظاهره عالميه غريبه و مؤثره جدا بين جيل الشباب و مستخدمي الهواتف الذكيه. لعبة البوكيمون جو هي لعبه تدمج بين العالم الرقمي الإفتراضي و العالم الحقيقي فهي تمنح اللاعبين بالتفاعل مع العالم الحقيقي الملموس أثناء البحث و اصطياد شخصية البوكيمون الإفتراضيه. وتشير الاحصائيات ان مؤشر تنزيل تطبيق اللعبه وصل إلى 20 مليون في أسبوع واحد فقط و أن الدخل اليومي لصالح الشركه الامريكيه المطوره للتطبيق Niantic يقدر ب  1.6m$ و هو مؤشر ربحي مشجع للشركه للاستمرار في الاستثمار في تطبيقات أخرى  باستخدام هذه تكنولوجيا.

تعتبر تقنيه العالم الافتراضي و المضاف  Augmented Reality هي القاعده و المحرك لهذه التطبيقات و تعتبر الخطوه الأولى في عالم التكنولوجيا الحديثة التي تشجع الناس و اصحاب الأعمال على التفاعل مع العالم الواقعي. و بالطبع يصاحب تطبيق البوكيمون كو تحديات و مخاطر سلوكيه و أمنيه يجب على الأفراد و اصحاب الأعمال و الدول توعية المستخدم حيالها. المخاطر تتمثل في اختراق الخصوصيه و تحديد المواقع التي يتردد عليها اللاعب بالاضافه الى أن ليس هناك حدود للفئه العمريه التي تتفاعل مع اللعبه مما يعرض الأطفال إلى خطر الاستدراج من قبل الغرباء.

الجدل حول مخاطر استخدام تطبيق اللعبه بين مؤيد و معارض و البعض وصل به إلى حد التحريم و المنع من التداول. و هذا يذكرنا بالجدل عند استحداث التقنيات السابقه مثل التلفزيون في بداية السبعينات و الانترنت في التسعينات و أخيرا التطبيقات المختلفه للهواتف الذكيه منذ 2008 و حتى الآن.

ولكن بدل الولوج في النظره السلبيه و  منع هذه التقنيات والتطبيقات المشابهه التي سوف يكون لها شأن و منافع كبيره في تسهيل حياة الناس اليوميه في جميع المجالات يجب على المختصين و مؤسسات الدوله المختصه القيام بتوعية الناس بفوائد و محاذير و طريقة استخدام هذه التقنيه لأنها سوف تصبح واقعا لامحاله في تطبيقات اخرى قادمه تؤثر في الشأن العام و بدل أن تصبح مجتمعاتنا تعتمد على ردات الفعل حيالها بل ان تصبح مستعده في قبولها و التعامل معها بما يحافظ على أمن و خصوصيه الأفراد و المجتمع

‏‏بقلم د.عبدالله خليفه الذوادي

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا...